World-Class Russian Education!

The goal of Project 5-100 is to maximize the competitive position of a group of leading Russian universities in the global research and education market.

IN THE MEDIA


الجامعات الروسية حريصة على خدمة المزيد من الطلاب العرب

24 февраля 2018 года
Фото: Grigoriy Sisoev
Источник: Sputnik

قدم الجامعات الروسية اليوم خدماتها لـ272 ألف طالب أجنبي.
وتتطلع روسيا إلى استقبال المزيد من الطلاب الوافدين من الدول الأخرى، ساعية إلى توفير 710 مقاعد دراسية بمؤسساتها التعليمية للطلاب الأجانب بحلول عام 2025.
ويشكّل الطلاب العرب ثالث أكبر فوج من الموفدين إلى الدراسة في روسيا والذين يبلغ عددهم الآن 11882 شخصا قدموا من 19 بلدا من بلدان العالم العربي، أو نحو 10 في المائة من إجمالي عدد الطلاب الأجانب في روسيا.

وتحرص روسيا على توطيد موقعها على ساحة التعليم العالمية. ومن أجل ذلك بدأت روسيا منذ عام 2013 تنفيذ أكبر مشروع للنهوض بمستوى الخدمات التعليمية للطلاب الأجانب (مشروع 5-100) والذي انضم إليه العديد من الجامعات الروسية.

واحتضنت الجامعات المشاركة في "مشروع 5-100" في العام الدراسي 2016/2017 أكثر من 1428 طالبا عربيا.

وتجدر الإشارة إلى أن تكلفة الدراسة في روسيا والتي تشتمل على تكلفة الخدمات المعيشية، تقل كثيرا عن تكلفة الدراسة في أوروبا وأمريكا الشمالية.

ولا بد من التذكير أيضا بأن الطلاب الأجانب القادمين إلى روسيا يحصلون على تسهيلات شتى منها خفض تكلفة الدارسة للطلاب الموهوبين في بعض الجامعات الروسية مع العلم أن تكلفة الدراسة تتغير تبعا للبرنامج الدراسي ومدته والمؤسسة التعليمية التي تقدم خدماتها للطلاب الأجانب.

وتحل 11 جامعة روسية الآن ضمن أفضل مائة جامعة على مستوى العالم وفق تصنيف ARWU وQS وTHE، ومنها 6 جامعات انضمت إلى "مشروع 5-100": معهد الفيزياء للتعليم الفني في موسكو، جامعة "ميسيس" لعلوم الصلب والسبائك في موسكو، جامعة "في شي أ" للعلوم الاقتصادية في موسكو، جامعة "ميفي" للعلوم النووية في موسكو، جامعة نوفوسيبيرسك، جامعة "إيتمو" للمعلوماتية والميكانيكا والبصريات بمدينة سان بطرسبورغ.

وتولي إدارة (مشروع 5-100) اهتماما خاصا لتوفير المقاعد الدراسية للطلاب الوافدين من منطقة الشرق الأوسط في الجامعات التي يعمل خريجوها في مجال الصناعة والزراعة والنقل والطب.

وبالنسبة للطلاب العرب يستأثر العديد من الجامعات المشاركة في "مشروع 5-100" باهتمامهم، وعلى الأخص جامعة صداقة الشعوب (رودن) وجامعة قازان وجامعة "سيتشينوف" للطب (إم غي إم أو) وجامعة جنوب الأورال بمدينة تشيليابينسك.

وبحسب رئيس جامعة جنوب الأورال ألكسندر شيستاكوف فإن الجامعة تخدم الآن 225 من الطلاب العرب.

يتلقى 225 طالبا من العراق واليمن والسودان والأردن ومصر والجزائر والمغرب وسوريا الآن علومهم في جامعة جنوب الأورال. ويحتل العراق المرتبة الأولى بعدد الطلاب بين البلدان العربية التي يتعلم مواطنوها في جامعة جنوب الأورال بينما تحتل مصر المرتبة الثانية

ويتوزع الطلاب العرب على أقسام البكالوريا (41 طالبا) والماجيستر (68 طالبا) والدراسات العليا (32 طالبا).

والتحق 116 أجنبيا منهم مواطنو العراق واليمن والجزائر، بقسم الدراسات العليا في جامعة جنوب الأورال منذ عام 2011.

وشهدت جامعة جنوب الأورال في عام 2004 للمرة الأولى التحاق أبناء الجزائر بقسم الدراسات العليا، حيث دخله طالبان قدما من الجزائر واللذان حصلا على شهادة دكتوراه في تخصص الإلكترونيات في عام 2006.

وتتطلع روسيا إلى تطوير التعاون في مجال التعليم مع البلدان العربية. وقد دشنت بعض الجامعات الروسية المشاركة في "مشروع 5-100" البرامج الخاصة للطلاب العرب. وبدأت جامعة سيبيريا تنفيذ عدد من المشاريع بالتعاون مع شركة الألومينيوم الروسية (روسال) وشركة الألومينيوم الإماراتية. وتقوم جامعة صداقة الشعوب وجامعة تومسك بتطوير التعاون مع الجامعة المصرية الروسية. ووقعت جامعة صداقة الشعوب اتفاقية تعاون مع جامعة دمشق وذلك خلال الاجتماع الأول لرؤساء اتحاد الجامعات الروسية والعربية والذي احتضنته العاصمة اللبنانية بيروت في 20 فبراير/شباط 2018. وتتضمن الاتفاقية تعزيز العلاقات الأكاديمية وتبادل الخبرات وإجراء بحوث علمية مشتركة.

تقدم جامعة صداقة الشعوب خدماتها لـ747 طالبا قدموا إلى روسيا من بلدان الشرق الأوسط

وأشارت لاريسا يفريموفا، نائبة رئيس جامعة صداقة الشعوب، إلى أن السوريين هم الأكثر عددا بين الطلاب القادمين من بلدان الشرق الأوسط، إذ يبلغ عددهم 164 بينما يبلغ إجمالي عدد الطلاب الوافدين من الشرق الأوسط 747 طالبا.

وتحافظ جامعة صداقة الشعوب على العلاقات مع خريجيها. وهناك في بلدان الشرق الأوسط 10 جمعيات لخريجي جامعة صداقة الشعوب.

وافتتحت جامعة صداقة الشعوب مركزين للغة الروسية في بلدين عربيين — لبنان والأردن — واللذان يقدمان خدماتهما للراغبين في الانتساب إلى جامعة صداقة الشعوب.

وسيأتي طلبة جامعة الأردن للعلوم والتكنولوجيا في الصيف المقبل إلى جامعة صداقة الشعوب لتعلم إدارة الموارد المائية كما ذكرت نائبة رئيس جامعة صداقة الشعوب.

ويضم "مشروع 5-100" 21 جامعة والتي تم اختيارها خلال مسابقتين نُظمتا في روسيا في عامي 2013 و2015 لتحديد الجامعات التي تستحق الدعم من قبل الدولة. وتقع الجامعات الفائزة في مختلف أنحاء روسيا بغربها وشرقها.

Original